بنت البلد/ منوعات / مواضيع عامة / مقابلة الـ CNN: إنجليزي داه يا نانسي؟!

مقابلة الـ CNN: إنجليزي داه يا نانسي؟!

مقابلة الـ CNN: إنجليزي داه يا نانسي؟!

 

مقابلة الـ CNN: إنجليزي داه يا نانسي؟!

أجرت محطة CNN العالمية أخيراً مقابلةً خاصة مع النجمة اللبنانية نانسي عجرم، تناولت فيها قصة النجاح الاستثنائية للنجمة العربية وألقت الضوء علىنشاطاتها الإنسانية.
نشرت النجمة اللبنانية نانسي عجرم منذ حوالى الأسبوع رابطاً لمقابلة أجرتها مع باكي اندرسون لصالح محطة CNN العالمية، بعنوان “تعرّفوا إلى بريتني سبيرز العرب”.

الهدف من المقابلة كان تسليط الضوء على مسيرة نجاح إستثنائية للنجمة التي وُصفت بأنها من أهمّ نجمات الشرق الأوسط مع قاعدة جماهيرية تمتد إلى ما يقارب الستة مليون معجب على “فايسبوك” والمليون ونصف المليون متابع على “تويتر”.

وقد تضمّنت المقابلة مقاطع من أشهر أغنيات النجمة الجماهيرية وأبرز محطّات مشوارها الفني الذي بدأته باكراً بعمر الـ 12 سنة وهي لا تزال على مقاعد الدراسة.

وقد جاء هذا الحوار مع المحطة العالمية لتسليط الضوء على نشاطات نانسي الإنسانية لا سيّما تلك المرتبطة بمؤسسة الـ “يونيسيف”، والتي تهتم فيها بدعم حملة حق الجميع بالتعليم.

نانسي كعادتها ظهرت عفوية وقريبة من القلب، وتتالت عبر صفحاتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي التعليقات التي رأت في المقابلة خطوة إضافية لصاحبة أغنية “يا غالي” نحو العالمية.

ومع ذلك تركّز جزء كبير من التعليقات على انتقاد طريقة لفظ النجمة الشابة للغة الانكليزية التي أجريت المقابلة فيها. ومع أنّ لغة نانسي الانكليزية سليمة مئة بالمئة إلّا انّ الارتباك الذي شعرت به الفنانة المعروفة برقتها في بداية الحوار، كانت على الأرجح السبب وراء بعض السقطات في لفظ اللغة الانكليزية، ما دفع جمهورها إلى الطلب منها تحسين لغتها حباً بها وحرصاً عليها.

ومن بين التعليقات الملفتة واحدة نشرها أحد المتابعين وكتب فيها: إنكليزي داه يا نانسي؟، في إشارة إلى عبارة المقدّم اللاذع باسم يوسف الشهيرة التي قال فيها “إنكليزي داه يا مرسي”، ضمن حملته الانتقادية الواسعة على سوء استعمال الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي للغة العم سام.

وقد سجّل معظم معجبي نانسي استياءهم من تلقيبها بـ “بريتني سبيرز العرب” معتبرين أنّ نانسي تتفوّق على بريتني بأشواط برقيّها وفنها وإطلالتها الأنيقة وروحها الجميلة على المستوى الإنساني.

ولعلّ هذه التعليقات انحرفت بالمقابلة عن مسارها الأساسي وهو في الأساس إبراز الدور الكبير الذي تعلبه نانسي في تعزيز الوعي إزاء كثير من القضايا الإنسانية الملحة، الدور الذي تستحق عنه كلّ ثناء والمطلوب أن تقوم به الوجوه العامّة سواء في مجال الفن أو غيره.

لا شك أن مقابلة نانسي على CNN خطوة إلى الأمام في مسيرة النجمة المليونية من خلال إطلالتها عبر منبر عالمي وتكريس الاعتراف بنجوميتها ونجاحها الاستثنائي الذي يكاد يقارب قصص الخيال، والذي حققته بالجهد والمثابرة والتصميم على ما تؤكّد في مختلف أحاديثها الصحافية. فهنيئاً لبريتني سبيرز تشبيهها بنانسي عجرم العرب!